Kurdiu
كوردی عربي English

اخبار رياضة المقالات اللقاءات اخبار فى صور فيديو نحن اتصل بنا
x
  • «لوزان» المعاهدة التي الغت (سیفر) و قضت على آمال (الكورد)

    في نهاية الحرب العالمية الاولى، اعلن الرئيس الامريكي (ويدرو ولسن) مبادئە الاربعة عشر،التي تضمن البند 12 منها (اعطاء الشعوب الاخرى غير التركية التي كانت خاضعة للدولة العثمانية حق تقرير المصير)، وقداستبشرت تلك الشعوب بذلك خيرا ومنها الشعب الكوردي ..

  • مفاوضات بغداد واربیل الى اين؟

    ------------------------------------------الدستور هوالفيصل والحكم للوصول الى التفاهم والاتفاق •حامد محمد علي------------------------------------------اقليم كوردستان كان شبه مستقل منذ انتفاضة آذار ١٩٩١ وانسحاب ادارات الدولة العراقية من مدن الاقليم، آ

  • «في ذكرى بيان ٢٩ حزيران ١٩٦٦»

    «في ذكرى بيان ٢٩ حزيران ١٩٦٦» - المعروف ب بیان البزاز- ••••••••••••••••••••••••••••••• تمر اليوم الذكرى الرابعة والخمسين لصدور بيان التاسع والعشرين من حزيران ، المعروف ب (بيان البزاز) في ادبيات الحركة الكوردية.صدر البيان المذكور بعد سلسلة من المفاوضا

  • الذكرى (151) عاما ليوم الصحافة العراقية

      نبذة مختصرة عن المطابع و الصحف العراقية الثلاثة في العهد العثماني *حامد محمد علي   يرتبط تاريخ الصحافة في أي بلد بتطور الطباعة فيها ارتباطا وثيقا. وفي العراق ارتبط نشوء الصحافة بظهور المطابع، حيث رافق تأسيس مطبعة ولاية بغداد، في العهد العثماني

  • الدولة المدنية الاولى في التاريخ

    يقول الفقيه الدستوري ورجل القانون المصري المعروف ( الدكتور عبدالرزاق السنهوري) ان اول دولة مدنية في العالم تم ارساء قواعدها ، هي دولة (ابي بكر الصديق ) التي يسميها الدكتور محمد علي الصلابي ب ( الدولة الصديقية) ..وهذه القناعة لدى السنهوري جاءت استنادا

  • أضواء على بعض المفاهيم عند الأستاذ صلاح الدين محمد بهاء الدين

      لا شك أن هناك شللاً كبيراً أصاب عقول الكثيرين من أبناء جيلنا، والجيل اللاحق لهم، على وجه الخصوص، وهو انجرارنا نحو القوة المهيمنة على الواقع السياسي والاقتصاد العالمي. وهذا الانجرار أو الاحتماء في أحضان كل وافد، جعلنا عرضة لفقد الكثير من القيم والم

  • التعددية السياسية والحزبية من منظور إسلامي أنماط التعددية الحزبية في الفكر الإسلامي (القسم الثالث الأخير)

      رأينا فيما سبق أن المفكرين الإسلاميين، وتيارات الفكر الإسلامي، قد انقسمت تجاه مسألة (التعددية السياسية والحزبية) إلى فريقين متناقضين: فريق يراها خروجاً على ثوابت الأمة، وتمزيقاً لها، وفريق يراها من ضروريات الحياة السياسية والاجتماعية التي لا بد من

  • دور الأحزاب في التنمية الحضارية

      كلمة ممثل الاتحاد الإسلامي الكردستاني ــإقليم كوردستان العراق، في مؤتمر اتحاد الأحزاب الآسيوية الدوليالخاصبالتنمية الحضارية طهران (1ــ4/2/2018م)   السيد رئيس المؤتمر، السادة أعضاء الهيأة الرئاسية للمؤتمر، السادة قادة وأعضاء الأحزاب المشاركة ف

  • قراءة فی ‌قرار حزب الاتحاد الاسلامي الكوردستاني بالانسحاب من الحكومة

    لم ننتمي يوما الى حزب الاتحاد الاتحاد الاسلامي -ولا اعتقد يوما سننتمي تنظيميا الى هذا الحزب او غيره- ولا نشجع الاكاديمين الى الانتماء الى الاحزاب السياسية .لان في تصورنا ان الانتماء الحزبي قد يقيد الاكاديمي في طروحاته وعطائه العلمي المفروض ان يكون لع

  • مقاربات المسألة الكوردية.. المراوحة بين الحل السلمي والأمني

    يتوّخى هذا المقال بيان الجوانب السلبية والإيجابية الناتجة عن المقاربات الأمنية والسياسية في التعامل مع المسألة الكوردية، في كل من العراق وإيران وتركيا وسوريا، مع التركيز على الآفاق المستقبلية لهذه المسألة الحيوية في المنطقة. فالكورد شعب عريق وأصيل ف

  • أين نحنُ من التخطيط الاستراتيجي؟!

    لا جرمَ أنّ الإنسان الفرد بحاجةٍ إلى أنْ يخطِّط لحياتِه، وأنْ يضعَ نُصبَ عينَيْهِ الأهدافَ العامّة في إطارٍ زمنيّ مُحدّد، مُركِّزاً على الأشياء المهمّة، ومُعوِّلاً على اختيارِ الوسائِل والإجراءاتِ المناسِبة لتنفيذِ استراتيجيّاتِه. والإنسان الّذي يعيش

  • التعددية السياسية والحزبية من منظور إسلامي (القسم الأول)

    المقدمة يمرّ العالم الإسلامي، والأمّة الإسلامية، بأكبر تحدّ تواجهه في تاريخها، وها قد مضـى أكثر من قرنين من الزمان منذ أن استفاق العالم الإسلامي على وقع سنابك خيل (نابليون)، وهي تدّك (الأزهر الشريف).. ومنذ ذلك الحين والعالم الإسلامي كله يخوض معركة ا

  • الإعلام والسياسة، أيهما يصنع الثاني؟!

    احتل الارتباط الوثيق بين بيئتي الإعلام والسياسة مساحات واسعة من الكتابات الإعلامية والسياسية، وشجّع الباحثين على تحليل هذه العلاقة الارتباطية، وفكّ طلاسمها، وذلك من خلال البحوث والدراسات الأكاديمية، والكتابات التشخيصية، والرؤى والتصورات الاستبصارية.

  • الاقـــــالـــيـــــم في الدستور العراقي لعام 2005

      تعرض الدستور العراقي لعام 2005 للاقاليم في عدد من مواده ،، وسنحاول هنا تجميعها في اطار واحد ،، وقد يكون ذلك صالحا لاظهار نهج الدستور في التعاطي مع الاقاليم وخصوصا اقليم كوردستان، الذي هو الاقليم الوحيد القائم وقت صدوره والذي ذكره الدستور باسمه ثلا

  • الأغلى من الدولة!

    المتابع للمناخ السياسي والاجتماعي والنفسـي للشارع الكوردي، يرى بوضوح الخلافات (الكوردية) حول عملية الاستفتاء، والرؤى المتباينة حول (كيفية- توقيت) تحقيق حلم الكيان والدولة وتقرير المصير في جنوب كوردستان. ولعل وجود الاختلافات حول أمر جلل، كالاستفتاء وإ

  • لماذا كل هذه التعبئة والتهديد؟!

    ايها الاخوة! الكورد لم يعلنوا عن دولتهم ولم يغيروا خريطة المنطقة، بل ادلوا بصوتهم للاستقلال، وهذاحق مكفول في شرائع السماء والمواثيق الارضية؛ فلماذا اذن كل هذه الاتهامات والتهديدات،طالما لازال هناك مساحة واسعة للحوار والتفاهم معا؟! وطالما لازال العلم

  • الرد على مقولة بان كردستان اسراييل ثانيه

    واضح جدا لكل من يملك القدره على التمييز و يعرف الجغرافيا والتاريخ بان لا مقارنة بين اسراييل و كردستان .و للرد على قول البعض في بغداد في تشبيه كوردستان بانها اسرائيل ثانية،ثم وبحجة انه يجب عدم السماح بقيام اسرائيل ثانية في المنطقة!!.والتساؤل المنطقي و

  • الإسلام والمسلمون وتنوع الانتساب

     لجهل البعض بحقيقة الموضوع أو لأغراض معينة أو لإلتباس في فهم اللغة وفك الارتباط بين مدلولاتها أو لأسباب أخرى غير مرئية، حصل نوع من الخلط بين عدة مصطلحات حول الإسلام والانتساب إليه وعلى هذا الخلط يحكمون على الجميع بحكم واحد قاهر. وهذا يجانب الصحة والص

  • أين موقع الأنظمة و القوانين في هذه البيئة الاعلامية المجنونة؟

      المتابع للتطوّر الجنوني لتكنولوجيا وسائل الإعلام، يلحظ التغيّرات التي طرأت (وتطرأ) علي شكل ومضمون العملية الإعلامية، بحيث لم يعد بالإمكان عدّ وحصر عدد القنوات الفضائية ومواقع الانترنت وأشكال وأنماط مواقع التواصل الاجتماعي، وغيرها من ملامح تحوّلات

  • الوسطية والاستقرار العقلي والنفسي

    إن الوسطية ليست مفهوما فكريا باردا مجردا، ينفصل عن الحياة والأحياء والأشياء، بل هو منهج إلهي ثبته الله تعالى في وحيه المبارك من اجل أن تكون روحاً تسري في عقل ونفس الأمة المسلمة، بمعنى تترك أثرها الساطع في كل فعل عقلي أو نفسي أو حياتي بجميع مستوياتها،

التالي »